انا مع المركز الدولي للصحفيين تأييداً للحقيقة

افعال المجلس العسكري في مصر تغنينا عن التعريف, فدوره في تقييد الحريات واراقة دماء الاحرار والصحفيين بارز منذ يوم الثورة المصرية في 25 يناير -2011 الى اليوم, لم يتغير نهجه ولا ثقافة التعامل لديه, وهذا لا يدفعني للأستغراب من اتهاماته وتداعياته ضد المركز الدولي للصحفيين, تلك المنظمة الدولية التي تعمل بمهنية عالية ووفق معايير اخلاقية وصحفية لا تمس بجهة على وجه التعمد والتحديد.

ترى أ يوجد سبب يبرر اتهامات العسكر في مصر ضد مكتب المركز الدولي للصحفيين غير تخوفه مما يقدمه المركز من تدريبات تدفع الصحفيين لإبراز الحقائق والبحث عما تخبئه الانظمة الدكتاتوية وما قد يغيب عن ذهن وبصيرة الناس البسطاء؟ا

من المخجل ان نتهم منظمة غير ربحية ومهنية كالمركز الدولي للصحفيين بنشر الفوضى في البلدان وهي تصرف ملايين الدولارات شهرياً لإعداد تقارير عن الناس المهمشة والبقاع التي لم تدسها غايات الاهمية والاهتمام للأن,

هنا نتسأل من ينشر الفوضى؟

عسكر يحجب الحقائق ام صحفيين يتعرضون للأهانة والضرب والقتل والتعذيب بحثاً عن قول كلمة الحق ونشر ما تسعى السلطات القامعة لإخفائه؟

لا اود ان ادخل التفاصيل اكثر, كون العمل الصحفي لا يعتبر عمل ضدي مع العمل الحكومي والسياسي بل سنداً له ودرعاً لحماية ابناء الدولة ومعمارها, فقط اقول وبوجع يؤلمني ما يتعرض له مكتب المركز الدولي في مصر وكصحفية تؤمن بعملها وبمصداقية المركز اعلن تضامني الكامل مع المركز الدولي للصحفيين واطالب الجهات المعنية بالامر البحث في اسباب اتهام المركز ومحاسبة المخطئين وناشري الفوضى ومعلمي القتل والتخويف..

 

الكاتبة والاعلامية العراقية 

نارين شيخ شمو

12-2-2012

 

 Image
Advertisements

~ بواسطة narin shamo في 12 فبراير 2012.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: